النبي إلياس التسبيتي



07-20

 ‬‮«‬أنا‭ ‬يا‭ ‬إيليّا‭ ‬إله‭ ‬المحبّة‭ ‬والرأفة‭ ‬وليس‭ ‬إله‭ ‬العنف‭ ‬والبطش‭ ‬والقتل‮»‬

إِيلِيِّا‭ ‬النبي‭:‬

إيليّا‭ ‬اسم‭ ‬عبريّ‭ ‬אליהו‮ «‬إيلِيَّه‭ ‬أو‭ ‬إيلياهو‮» ‬ومعناه‭ ‬‮«‬إلهي‭ ‬يهوه‮»‬،‭ ‬في‭ ‬الإنجليزيّة‭: ‬Elijah،‭ ‬وعند‭ ‬العرب‭ ‬الياس‭.‬

زمانه‭:‬
هو‭ ‬نبيّ‭ ‬عظيم‭ ‬عاش‭ ‬في‭ ‬مملكة‭ ‬اسرائيل‭ ‬الشّماليّة‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬التّاسع‭ ‬قبل‭ ‬الميلاد. ‬
يُدعى‭ ‬التّشبيّ "التسبيتي"‭ ‬إذ‭ ‬يُرجّح‭ ‬أنّه‭ ‬ولد‭ ‬في‭ ‬‮«‬تِشْبَة‮»‬‭ ‬وعاش‭ ‬في‭ ‬جلعاد(١ملوك١‭:‬١٧). ‬قضى‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬وقته‭ ‬في‭ ‬البرّيّة (‭ ‬١ملوك ٥:١٧) ‬وكان‭ ‬يلبس‭ ‬ثوبًا‭ ‬من‭ ‬الشّعر ‬(مُسوحًا) ‬وزنّارًا‭ ‬من‭ ‬الجلد (٢ ملوك ١:١٨).

النبي‭ ‬إيليّا‭ ‬وآخاب‭ ‬الملك‭ ‬وزوجته‭ ‬الملكة‭ ‬إيزابيل‭ ‬الصّيدونيّة‭:‬

ظهر‭ ‬إيليّا‭ ‬في‭ ‬أيّام‭ ‬الملك‭ ‬آخاب‭)‬أخ‭ ‬أب) ‬والملكة‭ ‬إيزابيل،‭ ‬التي‭ ‬ساقت‭ ‬زوجها‭ ‬وشعب‭ ‬إسرائيل‭ ‬إلى‭ ‬عبادة‭ ‬البعل، ‬وبسبب‭ ‬جحود‭ ‬الشعب‭ ‬لإله‭ ‬إسرائيل،‭ ‬تملّكت‭ ‬غيرة‭ ‬الرّب‭ ‬على‭ ‬إيليّا‭ ‬النبيّ،‭ ‬فواجه‭ ‬الملكة‭ ‬إيزابيل‭ ‬ودعوتها‭ ‬إلى‭ ‬عبادة‭ ‬البعل‭ ‬وعشتاروت،‭ ‬وتنبّأ‭ ‬بأنّ‭ ‬الله‭ ‬سيمنع‭ ‬المطر.

ذهابه إلى صرفة صيدا وإقامته لابن الأرملة:

‬ثمّ‭ ‬اعتزل إيليّا‬ إلى ‬نهر‭ ‬كَريث‭ ‬مقابل‭ ‬الأردنّ‭ ‬وكانت‭ ‬الغربان‭ ‬تعوله‭ ‬وتأتيه‭ ‬بالخبز‭ ‬واللحم،‭ ‬وبعد‭ ‬أن‭ ‬جفّ‭ ‬النّهر‭ ‬ذهب‭ ‬إلى‭ ‬صرفة‭ ‬صيدا‭ ‬وأقام‭ ‬في‭ ‬بيت‭ ‬أرملة.‭ ‬ولقاء‭ ‬حسن‭ ‬ضيافتها‭ ‬له،‭ ‬وعدها‭ ‬إيليّا‭ ‬بأن‭ ‬الدقيق‭ ‬والزيت‭ ‬لن‭ ‬يفرغا‭ ‬طول‭ ‬مدة‭ ‬الجفاف. وأثناء‭ ‬إقامته‭ ‬في‭ ‬بيتها،‭ ‬حدث‭ ‬أن‭ ‬مات‭ ‬ابن‭ ‬الأرملة‭ ‬الوحيد‭ ‬فصلى‭ ‬إيليّا‭ ‬وتضرّع‭ ‬إلى‭ ‬الرّب‭ ‬ليعيد‭ ‬الحياة‭ ‬إلى‭ ‬الصبي‭ ‬واستجاب‭ ‬الله‭ ‬دعاءه.(١ ملوك١٧).

مع كهنة البعل على جبل الكرمل:

‬وفي‭ ‬السنة‭ ‬الثالثة‭ ‬من‭ ‬الجفاف‭ ‬قابل‭ ‬إيليّا‭ ‬عوبديا‭ ‬وكيل‭ ‬آخاب‭ ‬الملك‭ ‬وكان‭ ‬مؤمنًا‭ ‬بالله‭ ‬واتفق‭ ‬معه‭ ‬على‭ ‬مقابلة‭ ‬الملك. وطلب‭ ‬النبي‭ ‬إلى‭ ‬الملك‭ ‬أن‭ ‬يجمع‭ ‬الشعب‭ ‬في‭ ‬جبل‭ ‬الكرمل‭ ‬وأنبياء‭ ‬البعل، ‬وأن‭ ‬تقام‭ ‬محرقة‭ ‬ليرى‭ ‬الحاضرون‭ ‬من‭ ‬هو‭ ‬الإله‭ ‬الحقيقيّ‭ ‬الذي‭ ‬يستجيب‭ ‬ويرسل‭ ‬نارًا‭ ‬من‭ ‬السماء‭ ‬تلهب‭ ‬المحرقة‭ ‬أمام‭ ‬عيون‭ ‬الجميع‭.‬

وهكذا‭ ‬كان، فصلّى‭ ‬أنبياء‭ ‬البعل‭ ‬أوّلًا،‭ ‬ولكن‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬من‭ ‬مجيب‭ ‬لصلاتهم‭. ‬وعندما‭ ‬دعا‭ ‬إيليا‭ ‬الرّب‭ ‬فاستجاب‭ ‬له‭ ‬ونزلت‭ ‬نار‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬السماء‭ ‬والتهمت‭ ‬المحرقة.
وتشير الكتابات ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬المعجزة‭ ‬تمّت‭ ‬على‭ ‬جبل‭ ‬الكرمل‭ ‬في‭ ‬مكان‭ ‬يدعى‭ ‬حاليًا‭ ‬‮«‬المحرقة‮»‬‭ ‬فاقّر‭ ‬الشعب‭ ‬بأنّ‭ ‬الرب‭ ‬هو‭ ‬الإله‭ ‬الحقيقي. وبناء‭ ‬على‭ ‬أمر‭ ‬إيليا‭ ‬قتل‭ ‬أنبياء‭ ‬البعل. ‬عندئذ‭ ‬أعلن‭ ‬إيليا‭ ‬بأن‭ ‬المطر‭ ‬سوف‭ ‬ينزل‭ ‬وجرى‭ ‬قدام‭ ‬مركبة‭ ‬الملك‭ ‬إلى‭ ‬مدخل‭ ‬يزرعيل (١ملوك١٨).


هروبه من أمام إيزابيل:

ولما‭ ‬توّعدت‭ ‬إيزابل‭ ‬بقتل‭ ‬إيليا‭ ‬لأنّه‭ ‬قتل‭ ‬أنبياء‭ ‬البعل‭ ‬هرب‭ ‬إلى‭ ‬الجنوب‭ ‬إلى‭ ‬بئر‭ ‬سبع‭ ‬وطلب‭ ‬إلى‭ ‬الله‭ ‬أن‭ ‬يأخذ‭ ‬حياته،‭ ‬ولكن‭ ‬الله‭ ‬أرسل‭ ‬إليه‭ ‬ملاكًا‭ ‬ليشجّعه‭ ‬وليعطيه‭ ‬طعامًا‭ ‬وماء. ‬وبقوّة‭ ‬هذه‭ ‬الأكلة‭ ‬أمكنه‭ ‬أن‭ ‬يسافر‭ ‬مدة‭ ‬أربعين‭ ‬يومًا‭ ‬صائمًا‭ ‬إلى‭ ‬جبل‭ ‬حوريب‭ ‬الذي‭ ‬يدعى‭ ‬أيضًا‭ ‬جبل‭ ‬سيناء‭ ‬ويقول‭ ‬التقليد‭ ‬أن‭ ‬المغارة‭ ‬التي‭ ‬على‭ ‬جبل‭ ‬موسى‭ ‬هي‭ ‬المكان‭ ‬الذي‭ ‬أقام‭ ‬فيه‭ ‬إيليّا.


ظهور الله له:

هناك‭ ‬هبّت‭ ‬ريح‭ ‬شديدة‭ ‬وحدثت‭ ‬زلزلة‭ ‬عظيمة‭ ‬وشبّت‭ ‬نار‭ ‬آكلة‭ ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬الرّب‭ ‬في‭ ‬أيّ‭ ‬منها.‭ ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬تكلّم‭ ‬الرّب‭ ‬إلى‭ ‬إيليا‭ ‬في‭ ‬صوت‭ ‬منخفض،‭ ‬خفيف‭ ‬في‭ ‬نسيم‭ ‬عليل،‭ ‬كأنّه‭ ‬يقول‭ ‬له:"أنا‭ ‬يا‭ ‬إيليّا‭ ‬إله‭ ‬المحبّة‭ ‬والرأفة‭ ‬وليس‭ ‬إله‭ ‬العنف‭ ‬والبطش‭ ‬والقتل‮"‭.‬

ثم‭ ‬بعث‭ ‬الله‭ ‬إيليّا‭ ‬ليمسح‭ ‬ياهو‭ ‬ملكًا‭ ‬على‭ ‬إسرائيل‭ ‬وليمحو‭ ‬شر‭ ‬بيت‭ ‬آخاب‭ ‬وعبّاد‭ ‬البعل،‭ ‬وليمسح‭ ‬حزائيل‭ ‬ملكًا‭ ‬على‭ ‬آرام‭ ‬وليمسح‭ ‬أليشع‭ ‬نبيًا‭ ‬ليخلفه (١ ملوك ١٩).

 

وتتابع الأحداث:

وقد‭ ‬دبرت‭ ‬إيزابل‭ ‬قتل‭ ‬نابوت‭ ‬ليرث‭ ‬زوجها‭ ‬آخاب‭ ‬كرم‭ ‬نابوت. ولما‭ ‬دخل‭ ‬آخاب‭ ‬ليأخذ‭ ‬الكرم‭ ‬قابله‭ ‬إيليا‭ ‬وتنبأ‭ ‬بالموت‭ ‬الشنيع‭ ‬الذي‭ ‬سيموته‭ ‬آخاب‭ ‬وإيزابل‭ ‬وكذلك‭ ‬أنبأ‭ ‬بمحو‭ ‬بين‭ ‬آخاب (١ملو؛ك٢١).

وسقط‭ ‬احزيا‭ ‬ابن‭ ‬آخاب‭ ‬وخليفته‭ ‬على‭ ‬العرش‭ ‬من‭ ‬النافذة‭ ‬فمرض،‭ ‬وأرسل‭ ‬رسلًا‭ ‬ليسألوا‭ ‬بعل‭ ‬زبوب‭ ‬إله‭ ‬عقرون‭ ‬عن‭ ‬شفائه‭ ‬فقابل‭ ‬إيليا‭ ‬الرسل‭ ‬وأرجعهم‭ ‬إلى‭ ‬السامرة‭ ‬فأرسل‭ ‬اخزيا‭ ‬ضابطًا‭ ‬مع‭ ‬خمسين‭ ‬رجلًا‭ ‬ليأخذوا‭ ‬إيليا‭ ‬ولكنه‭ ‬صلى‭ ‬فأتت‭ ‬النار‭ ‬من‭ ‬السماء‭ ‬والتهمت‭ ‬الضابط‭ ‬والخمسين‭ ‬رجلًا‭ ‬معه. وحدث‭ ‬ذات‭ ‬الأمر‭ ‬مع‭ ‬ضابط‭ ‬ثاني‭ ‬وخمسين‭ ‬رجل‭ ‬آخرين‭. ‬أما‭ ‬الضابط‭ ‬الثالث‭ ‬الذي‭ ‬أُرسل‭ ‬إليه‭ ‬لأخذه‭ ‬فإنه‭ ‬تضرع‭ ‬لأجل‭ ‬حياته‭ ‬وحياة‭ ‬رجاله‭ ‬الخمسين‭ ‬فذهب‭ ‬معه‭ ‬إيليا‭ ‬إلى‭ ‬الملك‭ ‬اخزيا‭ ‬وأنبأه‭ ‬بأنه‭ ‬مادام‭ ‬قد‭ ‬حاول‭ ‬أن‭ ‬يستشير‭ ‬إلهًا‭ ‬وثنيًا‭ ‬فإنه‭ ‬سيموت‭ ‬حالًا. وهكذا‭ ‬حدث‭ ‬وتمت‭ ‬هذه‭ ‬النبؤة‭ .
‬ويسجل‭ ‬لنا‭ ‬٢‭ ‬أخبار ٢١:١٥ ‬رسالة‭ ‬من‭ ‬إيليا‭ ‬إلى‭ ‬الملك‭ ‬يهورام‭ ‬ملك‭ ‬يهوذا،‭ ‬فيها‭ ‬ينتقد‭ ‬إيليا‭ ‬سلوك‭ ‬الملك‭ ‬وشروره‭ ‬وينذره‭ ‬بمرض‭ ‬يأتي‭ ‬عليه‭ ‬وبموته‭.‬


نهاية أيّام إيليّا:

وفي‭ ‬نهاية‭ ‬أيامه‭ ‬ذهب‭ ‬إيليا،‭ ‬إلى‭ ‬الأردن‭ ‬مع‭ ‬أليشع‭ ‬وضرب‭ ‬إيليا‭ ‬الأردن‭ ‬بردائه‭ ‬فانشق‭ ‬الماء‭ ‬وسار‭ ‬النبيان‭ ‬على‭ ‬اليابسة‭ ‬ثم‭ ‬جاءت‭ ‬مركبة‭ ‬وفرسان‭ ‬نارية‭ ‬وحملت‭ ‬إيليا‭ ‬إلى‭ ‬السماء‭ ‬وترك‭ ‬ردائه‭ ‬لأليشع. (٢ملوك ١:١٩-٢)

ملاحظة: قال الرّب يسوع في حواره مع نيقوديمس:" 

وقد‭ ‬وردت‭ ‬آخر‭ ‬إشارة‭ ‬إلى‭ ‬إيليا‭ ‬في‭ ‬العهد‭ ‬القديم‭ ‬في‭ ‬ملا‭ ‬4‭ : ‬5‭ ‬و6‭ ‬والتي‭ ‬فحواها‭ ‬أن‭ ‬الرب‭ ‬سيرسل‭ ‬إيليا‭ ‬النبي‭ ‬قبل‭ ‬يوم‭ ‬الرب‭ ‬العظيم‭. ‬ويترك‭ ‬بعض‭ ‬اليهود‭ ‬مقعدًا‭ ‬خاليًا‭ ‬على‭ ‬مائدة‭ ‬عيد‭ ‬الفصح‭ ‬لإيليا‭.‬

أما‭ ‬في‭ ‬العهد‭ ‬الجديد‭ ‬فقد‭ ‬وعد‭ ‬الملاك‭ ‬أن‭ ‬يوحنا‭ ‬المعمدان‭ ‬سيتقدم‭ ‬المسيح‭ ‬برؤيا‭ ‬إيليا‭ ‬وقوته‭ (‬لو‭ ‬1‭ : ‬17‭) ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬المعنى‭ ‬قال‭ ‬المسيح‭ ‬إن‭ ‬إيليا‭ ‬قد‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬شخص‭ ‬يوحنا‭ ‬المعمدان‭ (‬مت‭ ‬11‭ : ‬14‭ ‬و17‭ : ‬10‭ - ‬12‭) ‬وقد‭ ‬ظن‭ ‬بعض‭ ‬الناس‭ ‬خطأ‭ ‬أن‭ ‬يسوع‭ ‬نفسه‭ ‬هو‭ ‬إيليا‭ (‬مت‭ ‬16‭: ‬14‭) ‬وفي‭ ‬عظته‭ ‬التي‭ ‬ألقاها‭ ‬في‭ ‬الناصرة‭ ‬أشار‭ ‬يسوع‭ ‬إلى‭ ‬إقامة‭ ‬إيليا‭ ‬في‭ ‬بيت‭ ‬أرملة‭ ‬صرفة‭ (‬لو‭ ‬4‭ : ‬26‭ ‬و27‭) ‬وقد‭ ‬ظهر‭ ‬إيليا‭ ‬وموسى‭ ‬مع‭ ‬يسوع‭ ‬عند‭ ‬التجلي‭ (‬لو‭ ‬9‭: ‬28‭-‬36‭ ‬وغيره‭ ‬من‭ ‬الأناجيل‭). ‬وكان‭ ‬يعقوب‭ ‬ويوحنا‭ ‬يفكران‭ ‬فيما‭ ‬حدث‭ ‬لجنود‭ ‬اخزيا‭ (‬2‭ ‬مل‭ ‬ص‭ ‬1‭) ‬عندما‭ ‬طلبا‭ ‬من‭ ‬يسوع‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬كانا‭ ‬يدعوان‭ ‬أن‭ ‬تنزل‭ ‬نار‭ ‬على‭ ‬السامريين‭ ‬ولكن‭ ‬يسوع‭ ‬وبخهما‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ (‬لو‭ ‬9‭: ‬54‭ ‬و55‭) ‬ويشير‭ ‬بولس‭ ‬إلى‭ ‬تشجيع‭ ‬الرب‭ ‬لإيليا‭ ‬بأن‭ ‬مؤمنين‭ ‬كثيرين‭ ‬كانوا‭ ‬بين‭ ‬بني‭ ‬إسرائيل‭ ‬في‭ ‬أيام‭ ‬إيزابل‭ ‬وآخاب‭ (‬رو‭ ‬11‭: ‬2‭-‬4‭) ‬ويذكر‭ ‬يعقوب‭ (‬ص‭ ‬5‭: ‬17‭ ‬و18‭) ‬وصلاة‭ ‬إيليا‭ ‬لأجل‭ ‬امتناع‭ ‬المطر‭ ‬لأجل‭ ‬امتناع‭ ‬المطر‭ ‬وصلاته‭ ‬لأجل‭ ‬نزول‭ ‬المطر‭ ‬كمثال‭ ‬لقوة‭ ‬صلاة‭ ‬البار‭.‬