القديسة صوفيا الشهيدة وبناتها الثلاث‎ ‎إيمان…

2015-09-17

القديسة صوفيا الشهيدة وبناتها الثلاث‎ ‎إيمان ورجاء ومحبة (+ حوالي 137):

عاشت صوفيا وبناتها الثلاث في إيطاليا، أيام الإمبراطور أدريانوس (117 - 138).

sophia عشن جميعهن على التقوى ومحبّة الرّب يسوع. وقد ربّت الأم بناتها على الإيمان والرجاء والمحبة، لذلك دعتهن كذلك. وانتقلت العائلة من موطنها إلى رومية، فقامت صوفيا تبشّر بإنجيل المسيح في أوساط الوثنيين. فوصل خبرها إلى أدريانوس فقبض عليها وعلى بناتها، وأحضرهن قدامه.

كانت إيمان في الثانية عشرة من عمرها، ورجاء في العاشرة ومحبّة في التاسعة.

حاول أدريانوس استمالتهن بالحسنى، أوّل الأمر، فلم يغرهن كلامه، فعذّب الفتيات الثلاث، أمام عيني أمهن، الواحدة تلو الأخرى، إلى أن قطع هاماتهن جميعاً.

في كلّ ذلك كانت الأم صابرة صامدة تشجّع بناتها ليثبتن.

وشاء أدريانوس أن يترك الأم فريسة للحسرة والعذاب، فأطلق سراحها، فأخذت صوفيا أجساد بناتها وأودعتها القبر. وبقيت تصلّي على ضريحهن ثلاث ليال وثلاثة أيام إلى أن أسلمت الروح، هي أيضاً، ولحقت بهن.